جديد الموقع
والكلمة أمانة
۩ البحث ۩
Separator


البحث في
۩ القائمة البريدية ۩
Separator

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
۩الإصدارات العلمية۩
Separator
۩ عدد الزوار ۩
Separator
انت الزائر :336186
[يتصفح الموقع حالياً [ 87
الاعضاء :0 الزوار :87
تفاصيل المتواجدون

۩ المسائل العلمية

۩ المسائل العلمية
المسائل
Separator

مــــدة العــــزاء

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

هذه المسألة قد اخْتَلَف العلماء فيها على قولين: القول الأول: قيل ثلاثة أيام بعد الدفن على التحديد(1)، وتكره التعزية بعد ثلاثة أيام على ما ذهب إليه جمهور الفقهاء(2). قال الإمام النووي - رحمه الله تعالى -:( قال أصحابنا: وتكره التعزية بعد ثلاثة أيام، لأن التعزية لتسكين قلب المصاب، والغالب أنَّ سكون قلبه بعد الثلاثة، فلا يجدد له الحزن، هكذا قال الجماهير من أصحابنا)

06/06/2010 3346

هل من نوى عملاً كمن عمله يكونان سواءً في كل شيء ؟

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

فالذي يظهر - والله تعالى أعلم – أنهما في الأجر سواء، وإن كانا في الفعل غير سواء، ففضل الله واسع، لكن صاحب الفعل يكون له قرب خاص، فيكون له أجر وقرب، وأما الناوي الذي لم يتيسر له العمل فيكون له الأجر فقط.

04/06/2010 2214

حكم السفر لأجل التعزية

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

فالسفر لأجل التعزية والمواساة ليس فيه حرج، ولا مانع منه، لأنه لا يوجد دليل على المنع، فلم يسافر ويشد الرحل إلى بقعة معينة، إنما لأجل تعزية أشخاص، ومواساتهم. وقد قال ابن قدامة (ت620هـ) ـ رحمه الله تعالى

04/06/2010 4581

حكم استخدام العدسات الملونة اللَّاصقة للنساء

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

فالأصل جواز لبس العدسات الملونة للمرأة ، إذ لا مانع منها، والأصل في اللباس والزينة الحل حتى يأتي ما يمنع ذلك، والأصل في ذلك قول الله تعالى:{قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }[الأعراف:32]. قال الإمام القرطبي

04/06/2010 2515

عدد التكبيرات التي ترفع فيها اليدين في الصلاة

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

فالسنة للمصلي أن يرفع يديه حيال منكبيه، أو حيال أذنيه في أربعة مواضع: الموضع الأول: عند تكبيرة الإحرام لحديث عبدالله ابن عمر - رضي الله عنهما -:( أنَّ رَسُوْلَ الله صلى الله عليه وسلم كَانَ يَرْفَعُ يَدَيْهِ حَذْوَ مَنْكِبَيْهِ إِذَا افْتَتَحَ الصَّلاَةَ) أخرجه البخاري(735،736)، ومسلم(390)، وله أن يرفع يديه إلى حيال أذنيه لحديث مالك بن الحويرث رضي الله عنه :( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كَانَ إِذَا كَبَّرَ رَفَعَ يَدَيْهِ حَتَّى يُحَاذِيَ بِهِمَا أُذُنَيْهِ) أخرجه مسلم(391).

04/06/2010 2752

حكم تعزية الكافر

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

قد اختلف العلماء ـ رحمهم الله تعالى ـ في تعزية الكافر: فذهب الأئمّة: كالشّافعي(1)، وأبو حنيفة في رواية عنه(2): إلى أنّه يعزّى المسلم بالكافر، وبالعكس، والكافر غير الحربي. قال الإمام ابن قدامة(ت620هـ) ـ رحمه الله تعالى ـ:( وتوقف أحمد عن تعزية أهل الذمة وهي تُخرَّج على عيادتهم وفيها روايتان إحداهما: لا نعودهم

04/06/2010 2321

أين يضع المصلي يديه بعد القيام من الركوع؟

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

الذي يظهر - والله تعالى أعلم - أن للمصلي أن يضع يديه على صدره بعد الرفع من الركوع كما فعل في حال قيامه قبل الركوع؛ لورود ما يدل على ذلك الفعل عن النبي - صلى الله عليه وسلم - من حديث وائل بن حجر - رضي الله عنه - قال:(صليت مع النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فوضع يده اليمنى على يده اليسرى على صدره)

04/06/2010 2185

هل يشرع للمصلي أن يأتي بأكثر من دعاء استفتاح في الصلاة الواحدة ؟

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

الذي يظهر أنه لا يشرع للمصلي أن يجمع بين استفتاحيين في صلاة الواحدة لعدم ورود ذلك عن النبي - صلى الله عليه وسلم -، فلم يؤثر عنه أنه جمع بين استفتاحيين في موضع واحد، وهو القائل - صلى الله عليه وسلم -:« صَلُّوا كَمَا رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي» أخرجه البخاري(631).؛ والعبادات مبنية على التوقيف.

04/06/2010 7540

هل يجوز قول (الرسول يرحمه الله) ؟

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد: فلا بأس أن يدعو الإنسان بهذا الدعاء للنبي - صلى الله عليه وسلم - لأنه قد ورد في دعاء التشهد أن يقول الداعي: « السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ » أخرجه البخاري(831)، ومسلم(402) من حديث ابن مسعود - رضي الله عنه -؛ فمعنى (وَرَحْمَةُ اللَّهِ) معطوفة على السلام، فتعني ورحمة الله عليك

04/06/2010 2256

هل يعذب الميت ببكاء أهله عليه ؟

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

قد ورد عن النبي - صلى الله عليه وسلم - كما في حديث عبدالله بن عمر - رضي الله عنهما - قال: اشتكى سعد بن عبادة شكوى له فأتاه النبي - صلى الله عليه وسلم - يعوده مع عبدالرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص وعبدالله بن مسعود رضي الله عنهم، فلما دخل عليه فوجده في غاشية أهله فقال:" قد قضى" قالوا: لا يا رسول الله فبكى النبي - صلى الله عليه وسلم - فلما رأى القوم بكاء النبي - صلى الله عليه وسلم - بكوا فقال:« أَلاَ تَسْمَعُونَ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُعَذِّبُ بِدَمْعِ الْعَيْنِ، وَلاَ بِحُزْنِ الْقَلْبِ، وَلَكِنْ يُعَذِّبُ بِهَذَا - وَأَشَارَ إِلَى لِسَانِهِ - أَوْ يَرْحَمُ وَإِنَّ الْمَيِّتَ يُعَذَّبُ بِبُكَاءِ أَهْلِهِ عَلَيْهِ »

04/06/2010 2230

حكم التنفل بعد الوتر منفرداً

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

التنفل بعد الوتر للمنفرد قد حصل فيه خلاف بين العلماء، لكن الصحيح في ذلك أنه يجوز له أن يتنفل من الليل ما شاء إلا أنه لا يوتر في آخر صلاته، لأنه قد أوتر، والنبي - صلى الله عليه وسلم - يقول:« لاَ وِتْرَانِ فِي لَيْلَةٍ»

04/06/2010 2172

:: حُكمُ التَّلفُّظِ بالنِّيَّةِ؟ ::

د. ظافرُ بنُ حسنٍ آلُ جَبْعانَ

السُّنَّةُ أنْ لا يَتلفَّظَ المُكلَّفُ بالنِّيَّةِ، فلا يقولُ: (نَوَيتُ أن أُصلِّيَ الفجرَ ركعتينِ، أو الظُّهرَ أربعًا)، أو (نَوَيتُ أن أَتَنفَّلَ للعِشاءِ)، ونحوَ ذلك؛ لأنَّ النُّطقَ باللِّسانِ غيرُ مشروعٍ، بل هو بدعةٌ!

04/06/2010 3003

حـكم التداوي

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

هذه المسألة قد اُختلف فيها على أقوال ثلاثة: القول الأول: تركه أفضل، وهو المنصوص عليه في مذهب الحنابلة، ونقل عن الإمام أحمد أنه قال:( أحب لمن اعتقد التوكل وسلك هذا الطريق ترك التداوي من شرب الدواء وغيره)، وقد كانت تكون به علل فلا يخبر الطبيب بها إذا سأله(1).

04/06/2010 2441

صيغ التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل بعد الصلاة

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم صيغ للتسبيح والتحميد والتكبير والتهليل بعد الصلاة يستحب للمصلي أن يُنَوِّع بينها ومنها: 1- أن يُسبِّح الله ثلاثاً وثلاثين، ويحمده ثلاثاً وثلاثين، ويكبره ثلاثاً وثلاثين، ويقول تمام المائة لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير.

04/06/2010 5121

الإقعاء في الصلاة أنواعه وحكمه

د. ظافر بن حسن آل جَبْعَان

الإقعاء في الصلاة يقع على نوعين: الأول: إقعاء مشروع، وهو سنة بين السجدتين: وهو أن ينصب قدميه كما يفعله في السجود، ويضع ألْيتَيه على عقبيه، وهذا يسن فعله بين السجدتين أحياناً؛ ويجعل الأكثر من حاله الإفتراش،

04/06/2010 4413

صنع الطعام لأهل الميت

د. ظَافِرُ بْنُ حَسَنْ آل جَبْعَان

فيسن صنع الطعام لأهل الميت، والدليل على ذلك حديث عبدالله بن جعفر - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :"اصنعوا لآل جعفر طعاماً فإنه قد أتاهم أمر شغلهم"(1). قال الأمير الصنعاني

04/06/2010 2558
[ السابق ] [ 1 ] [ 2 ] [ 3 ]
صفحة الدكتور ظافر آل جبعان بموقع صيد الفوائد
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ الدكتور ظافر بن حسن آل جبعان