۩ الإصدارات العلمية ۩

۩ تغريدات ۩

۩ البحث ۩



البحث في

۩ القائمة البريدية ۩


أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا

۩ زوار الموقع ۩

الاحصائيات
لهذا اليوم : 2228
بالامس : 5619
لهذا الأسبوع : 19437
لهذا الشهر : 128802
لهذه السنة : 1432361
منذ البدء : 1896520

:: المُثبِّتــاتُ ::

المقال

:: المُثبِّتــاتُ ::

 د. ظافرُ بنُ حسنٍ آلِ جَبْعانَ

بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ

اللَّهُمَّ اهدِني وسدِّدْني

المُثبِّتــاتُ

الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسولِه الأمينِ، وعلى آلِه، وصحبِه أجمعينَ.

أمَّا بعدُ؛ فإنَّ نعمةَ الاستقامةِ على هذا الدِّينِ: مِن أجلِّ ما يَمتَنُّ اللهُ به على العبدِ المسلمِ. وأعظمُ من هذه النِّعمةِ: نعمةُ الثَّباتِ على الاستقامةِ، وهذه النِّعمةُ لا تُطلَبُ إلَّا مِن اللهِ وحدَه، يقولُ تعالى: {يُثبِّتُ اللهُ الَّذين آمَنُوا بالقولِ الثَّابتِ في الحياةِ الدُّنيا وفي الآخرةِ ويُضِلُّ اللهُ الظَّالمينَ ويفعلُ اللهُ ما يشاءُ} [إبراهيم: 27].

فبعدَ طلبِ الثَّباتِ من اللهِ تعالى، يبقى دَورُ فعلِ الأسبابِ من العبدِ نفسِه، فيحرصُ على (المُثبِّتاتِ) الَّتي تُثبِّتُه على الاستقامةِ والدِّينِ، وهي تدورُ على خمسةِ محاورَ:

المِحْورُ الأوَّلُ: البرنامجُ العِلْميُّ: (حفظُ القرآنِ الكريمِ، وحفظُ السُّنَّةِ النَّبويَّةِ، وحفظُ المتونِ العلميَّةِ، وحضورُ الدُّروسِ العلميَّةِ ...).


المِحْورُ الثَّاني: البرنامجُ التَّعبُّديُّ: (المُحافَظةُ على تكبيرةِ الإحرامِ في جماعةٍ، وقيامُ اللَّيلِ، والمُحافَظةُ على النَّوافلِ؛ من صلاةٍ، وصيامٍ، وعمرةٍ، وحَجٍّ ...).


المِحْورُ الثَّالثُ: البرنامجُ التَّربويُّ: (مُحاسَبةُ النَّفسِ، وحضورُ الدُّروسِ التَّربويَّةِ، ومُجالَسةُ التَّربويِّين، واستغلالُ المواقفِ التَّربويَّةِ لتربيةِ الذَّاتِ ...).


المِحْورُ الرَّابعُ: البرنامجُ الدَّعويُّ: (دعوةُ الأهلِ والأقاربِ، ودعوةُ جماعةِ المسجدِ، ونشرُ الشَّريطِ الإسلاميِّ والمطويَّةِ المفيدةِ، ودعوةُ الجالياتِ ...).


المِحْورُ الخامسُ: الصُّحبةُ الصَّالحةُ: وهذه من أعظمِ المُثبِّتاتِ؛ يقول العزيزُ الرَّحيمُ: {واصْبِرْ نَفْسَكَ معَ الَّذين يَدْعُونَ رَبَّهم بالغَداةِ والعَشِيِّ يُرِيدون وجهَه ولا تَعْدُ عيناكَ عنهم تُرِيدُ زِينةَ الحياةِ الدُّنيا ولا تُطِعْ مَن أَغفَلْنا قلبَه عن ذِكْرِنا واتَّبَعَ هواه وكان أمرُه فُرُطًا} [الكهف: 28].

أسألُ اللهَ لنا ولكم الهدايةَ والثَّباتَ؛ إنَّه وليُّ ذلك، والقادرُ عليه

والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ

1428/8/3

التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق


1 + 1 =

/9999999999999999999
صفحة الدكتور ظافر آل جبعان بموقع صيد الفوائد