جديد الموقع
:: خُطبةُ عيدِ الفطرِ لعام 1438هـ :: { ۩ منبر الجمعة } ۞ :: عَشْرُ التَّوبَةِ والغُفرانِ :: { الخطب المرئية } ۞ :: خِتامُ شهرِ الصِّيامِ :: { الخطب المرئية } ۞ :: خُطبةُ عيدِ الفطرِ لعام 1438هـ { الخطب المرئية } ۞ :: الخطرُ اليَهُودِيُّ :: { ۩ منبر الجمعة } ۞ :: الخطرُ اليهوديُّ :: { مقالات في الواقع والمنهج } ۞ :: الإفهامُ بتوضيحِ نواقضِ الإسلامِ :: { ۩ الكتـب والبحوث } ۞ :: وَرَعُ النَّقَلةِ :: { تأملات وخواطر } ۞ :: المُسابَقةُ في الخيراتِ :: { ۩ منبر الجمعة } ۞
والكلمة أمانة
۩ البحث ۩
Separator


البحث في
۩ القائمة البريدية ۩
Separator

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
۩ عدد الزوار ۩
Separator
انت الزائر :330327
[يتصفح الموقع حالياً [ 102
الاعضاء :0 الزوار :102
تفاصيل المتواجدون

نقوم حالياً بعمل تطوير للموقع

:: تخريجُ ودراسةُ حديثِ:(مُصافَحة جبريلَ -عليه السَّلامُ- ليلةَ القدرِ) ::

التخريج
Separator

:: تخريجُ ودراسةُ حديثِ:(مُصافَحة جبريلَ -عليه السَّلامُ- ليلةَ القدرِ) ::

 د. ظافرُ بنُ حسنٍ آلُ جَبْعانَ




تخريجُ ودراسةُ حديثِ:

(مُصافَحة جبريلَ -عليه السَّلامُ- ليلةَ القدرِ)


نَصُّ الحديثِ:

قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: «مَن فطَّر صائمًا في رمضانَ مِن كَسْبٍ حلالٍ؛ صَلَّتْ عليه الملائكةُ أيَّامَ رمضانَ كلَّها، وصافَحَه جبريلُ -عليه السَّلامُ- ليلةَ القدرِ، ومَن يُصافِحْه جبريلُ -عليه السَّلامُ- يَرِقَّ قلبُه وتَكثُرْ دموعُه»، فقلتُ: أَفَرَأَيتَ مَن لم يكنْ عندَه؟ قال: «فقَبْضةٌ مِن طعامٍ»، قال: أَفَرَأَيتَ مَن لم يكنْ عندَه؟ قال: «فشَرْبةٌ مِن ماءٍ».

تخريجُ الحديثِ:

أخرَجه ابنُ حِبَّانَ في «المجروحينَ» 1/247، والطَّبرانيُّ في «الكبيرِ» 6/76 بلفظٍ مُقارِبٍ، وابنُ عَدِيٍّ في «الكاملِ» 2/514، والبيهقيُّ في «شُعَبِ الإيمانِ» 5/428، مِن طريقِ حَكِيمِ بنِ خِذَامٍ([1])، عن عليِّ بنِ زيدٍ، عن سعيدِ بنِ المُسيِّبِ، عن سلمانَ -رضي اللهُ عنه- قال: قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ... فذكَره.


الحكمُ على إسنادِ الحديثِ:

هذا الحديثُ -بهذا الإسنادِ- ضعيفٌ؛ لِعِلَّتينِ:

الأولى: حكيمُ بنُ خِذَامٍ الأَزْديُّ البصريُّ أبو سُمَيرٍ: ضعيفٌ لسُوءِ حفظِه.

- قال البخاريُّ: (مُنكَرُ الحديثِ، يَرَى القَدَرَ)([2]).

- وقال ابنُ حبَّانَ: (في أحاديثِه مناكيرُ كثيرةٌ، كأنَّه ليس مِن أحاديثِ الثِّقاتِ)([3]).

- وقال ابنُ أبي حاتمٍ: (متروكُ الحديثِ)([4]).

- وقال النَّسائيُّ: (ضعيفٌ)([5]).

- وذكَره ابنُ عَدِيٍّ في «الكاملِ»([6]).


الثَّانيةُ: عليُّ بنُ زيدِ بنِ جُدْعانَ القُرَشيُّ التَّميميُّ (ت131هـ): ضعيفٌ عندَ الجمهورِ:

- قال عنه أحمدُ: (ليس بالقويِّ).

- وقال ابنُ مَعِينٍ: (ليس بشيءٍ).

- وقال النَّسائيُّ: (ضعيفٌ)([7]).

ولهذا الإسنادِ مُتابَعةٌ:

فقد تابَع حَكِيمَ بنَ خِذَامٍ، الحسنُ بنُ أبي جعفرٍ، كما عندَ ابنِ عديٍّ في «الكامل» 2/514.

لكنَّ الحسنَ بنَ أبي جعفرٍ البصريَّ (ضعيفُ الحديثِ، معَ عبادتِه وفضلِه):

- قال البخاريُّ: (مُنكَرُ الحديثِ)([8]).

- وقال عنه ابنُ معينٍ: (لا شيءَ)([9]).

- وقال ابنُ أبي حاتمٍ: (ليس بقويٍّ في الحديثِ، كان شيخًا صالحًا، في بعضِ حديثِه إنكارٌ)([10]).

وعليه، فهذه المُتابَعةُ لا تَصِحُّ، ولا يصحُّ الاحتجاجُ بها لتقويةِ الإسنادِ السَّابقِ.


الحكمُ العامُّ على إسنادِ الحديثِ:

هذا الحديثُ ضعيفٌ جدًّا([11]).

وقد ذكَره ابنُ الجوزيِّ في «الموضوعاتِ»، وقال: (وهذا الحديثُ لا يصحُّ)([12]).


واللهُ تعالى أعلمُ.


ـــــــــــــــــ


الحواشي:


([1]) في بعضِ النُّسخِ بالدَّالِ المُهمَلةِ: (خِدَام)، كما في «المجروحينَ» لابنِ حبَّانَ. والَّذي يظهرُ أنَّه تصحيفٌ، والصَّحيحُ ما أَثبَتْناه؛ فكُلُّ مَن ترجَم له غيرَ ابنِ حبَّانِ أثبَته بالمُعجَمةِ.

وجاء أيضًا: (حِزَام) عندَ الطَّبرانيِّ، وهو تصحيفٌ أيضًا.

انظر: «المغني» 1/187، و «الجرح والتَّعديل» 3/302، و «الضُّعفاء والمتروكين» 1/230.

([2]) «التَّاريخ الأوسط» 4/809.

([3]) «المجروحين» 1/247.

([4]) «الجرح والتَّعديل» 3/203.

([5]) «الضُّعفاء والمتروكين» ص81.

([6]) «الكامل» 2/513.

([7]) انظر: «تهذيب الكمال» 5/248-249، و «تقريب التَّهذيب» ص696 رقم (4768).

([8]) «التَّاريخ الكبير» 2/288.

([9]) «الجرح والتَّعديل» 3/29.

([10]) «الجرح والتَّعديل» 3/29.

([11]) وممَّن ضعَّفه مِن المُتأخِّرينَ:

الإمامُ السُّيوطيُّ في «اللَّآلئِ المصنوعةِ» 2/88.

والشَّوكانيُّ في «الفوائدِ المجموعةِ» ص96 رقم (268).

والألبانيُّ في «السِّلسلةِ الضَّعيفةِ» (1333).

وغيرُهم.

([12]) 2/555.

الأحد 6 شوال 1437هـ




جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ الدكتور ظافر بن حسن آل جبعان