۩ البحث ۩



البحث في

۩ إحصائية الزوار ۩

الاحصائيات
لهذا اليوم : 2032
بالامس : 4726
لهذا الأسبوع : 7687
لهذا الشهر : 12745
لهذه السنة : 505933
منذ البدء : 2990141
تاريخ بدء الإحصائيات : 3-12-2012

۩ التواجد الآن ۩

يتصفح الموقع حالياً  45
تفاصيل المتواجدون

:: فتاةٌ أقعُ في الذُّنوبِ بسببِ تأخُّرِ زواجي ::

الاستشارة

:: فتاةٌ أقعُ في الذُّنوبِ بسببِ تأخُّرِ زواجي ::

 

 

السَّلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه.

أنا فتاةٌ أقعُ في الذُّنوبِ بسببِ تأخُّرِ زواجي؛ فبماذا تنصحُني؟!


وعليكم السَّلامُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه.

الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسولِه الأمينِ، وعلى آلِه، وصحبِه أجمعينَ.

أوَّلًا: راقِبي اللهَ تعالى في السِّرِّ والعلنِ، ولا تجعلي اللهَ أهونَ النَّاظرين إليكِ؛ فذنوبُ الخلواتِ سببٌ للضِّيقِ ونكدِ العيشِ، وكذلك سببٌ لعدمِ التَّوفيقِ. ومراقبةُ اللهِ تعالى هي الطَّريقُ لعلاجِ كلِّ ما تشعرين به.

ثانيًا: افعلي الأسبابَ الـمُوصِلةَ لتحقيقِ مطلبِك بما يُرضِي اللهَ، وإنْ تأخَّرَ رزقُكِ فلا تستعجلي، فقد يكونُ رزقُكِ الـمُتأخِّرُ خيرًا من أرزاقِهم المتقدِّمةِ.

فإنْ أردتِ التَّوفيقَ والسَّعادةَ؛ فارجِعي إلى خالقِكِ الَّذي لا ينساكِ، ويعلمُ ما تشعرين به، فهو أقربُ إليكِ من حبلِ الوريدِ.

أخيرًا: عليكِ بقيامِ اللَّيلِ، والدُّعاءِ وقتَ السَّحَرِ قُبَيلَ الفجرِ، وقراءةِ سورةِ البقرةِ، وصلاةِ الضُّحى، والمحافظةِ على الصَّلواتِ في أوقاتِها، واحرصي على النَّوافلِ؛ فإنَّ اللهَ يقبلُ مَن عاد إليه، ويُحِبُّ توبةَ عبدِه إذا آبَ.

أختي، استمِرِّي وداومي على ما ذكرتُ لكِ، فهو -بإذنِ اللهِ تعالى- بوَّابةُ الخيرِ لكِ، ولا تيأسي وتستعجلي، ففرجُ اللهِ قريبٌ.

وهذه استشارةٌ قريبةٌ من مشكلتِك؛ لعلَّكِ تجدينَ فيها ما يُفِيدُكِ:

واللهُ تعالى أعلمُ.

روابط ذات صلة

.

تصميم وتطوير كنون